قطب جهتي الشاوية ودريغة تادلة ازيلال
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 10:30 am

..

المدير ومسؤولياته



المـــــديـــــر
المواصفات التأهيل العلاقات القدرة على الفعل
المسؤولية الإدارية
الإلمام بقواعد التسيير المعرفة بتدبير الموارد البشرية التحكم في المرافق والوسائل التمثيلية والحضور
المسؤولية التربوية
التأطير السليم بناء البرامج إدارة التنشيط التواصل مع الجماعة
المسؤولية القانونية
المسؤولية المدنية المسؤولية الجنائية المسؤولية الإنسانية
المسؤولية المادية
توفير السلامة توفير الوسائل توفير الغداء
مسؤولية المدير جسيمة ومتعددة ومتفرعة تجعل منه المسؤول المباشر عن سير المرافق وحياة الأفراد وسلامتهم وأمنهم واستقرارهم وتغذيتهم وتنشيطهم وتمثيلهم.
مسؤولية إدارية
مسؤولية تربوية
مسؤولية مادية
مسؤولية قانونية
قبل أثناء بعد
يساعده في عمله طواقم إدارية وتربوية في إدارة المخيم وتوفير ظروف النجاح.
I - المسؤولية الإدارية:
هي تكليف قانوني و مهمة إدارية و تربوية.
قبل المخيم:
طلب المشاركة في المخيم.
تأكيد القبول من طرف الوزارة الوصية.
تهيئ الإمكانيات المادية والمعنوية.
إعداد البطائق الخاصة لكل طفل تتضمن بالأساس بيان عن الحالة الصحية والاجتماعية والتعليمية.
القيام بالفحوص الطبية بالمراكز والمستوصفات الصحية مع ضرورة مراعاة الجوانب القانونية, خصوصا السن والسلامة العقلية والجسمية.
إعداد أوراق السفر الخاصة بالذهاب والإياب مع تحديد وسيلة النقل وملئ مطبوع النقل وتحديد الوقت.
معرفة مكان المخيم والإطلاع على مقوماته الأساسية وذلك من أجل الإحتياطات اللازمة.
مرافقة الأطفال أثناء السفر مع توفير الظروف الملائمة لدلك.
أتناء المخيم:
معرفة المدير للملفات الواجب توفرها، وتسليم ملف الفحوص الطبية الخاصة بالأطفال والمدربين والعملة، وورقة القبول وأوراق السفر والملف التربوي للجهات المختصة. ويجب إعداد الملفات التالية: ملف رخصة القبول / ملف المراسلات / ملف الصادرات والواردات ملف الحوادث / ملف الإحصائيات ولوائح المشاركين / ملف البرامج بأنواعها / ملف النشاطات الكبرى / ملفات مختلفة (التمريض-البريد-الشراكات). ويعتبر المدير هو المسؤول الأول والأخير عن السير العام للمخيم في ما يخص التنظيم والتسيير والتدبير والاقتصاد والمراقبة والتنسيق.
ت. ما بعد المخيم:
تقييم المرحلة وإعداد تقرير خاص عنها.
تسلم أوراق السفر مؤشر عليها.
مرافقة الأطفال وتسليمهم لأوليائهم.

II - مسؤولية المدير أتناء وقوع الحادث:
تقديم الإسعافات الأولية الضرورية للمصاب ونقله إلى الطبيب المكلف بالمخيم.
إخبار رئيس القيادة بذلك.
إعداد تقرير عن الحادث (مطبوع) يحدد فيه ما يلي من طرف المدرب:
تحديد الاسم والنسب وتاريخ الازدياد.
رسم بياني للحادث وموقعه.
تسجيل الشهود في الحادث (الأسماء والعناوين) ورقم البطاقة الوطنية إن كانوا كبارا.
وصف الحادث بدقة.
إعداد سبع نسخ من الشواهد الطبية والتقرير + نسخة من البرنامج اليومي والعام + نسخة من ورقة السفر لأنها بمثابة التأمين بالنسبة لكتابة الدولة المكلفة بالشباب.
زيارة الطفل بالمستشفى وتتبعه.
أتناء الرجوع إرجاعه إن أمكن أو العمل على تبرير الموقف مع الاحتفاظ بجميع الوثائق الطبية ونسخ من التقارير الخاصة بالموضوع.
ملاحظة:
عند وقوع مثل هده الحوادث على المدير أن يحتفظ بالملف الكامل للمصاب قصد الرجوع إليه أتناء إدلائه بشهادة ما أمام المحكمة.
III - مسؤولية المدير أتناء القيام بخرجة:
يجب مراسلة القيادة، وتشمل:
موضوع الزيارة.
تحديد المكان والزمان (وقت الذهاب – وقت الإياب).
تحديد عدد الأطفال.
تحديد عدد الأطر.
تحديد المسؤول عن الخرجة.
رسم بياني للطريق ذهابا وإيابا، أي تعيين الطريق الرئيسية أو وسط الغابة أو مسالك الجبل وغير دلك.
يجب إخبار المقتصد في الليل لتهيئ التغذية المناسبة للأطفال.
المراسلة تقدم للقيادة 48 ساعة قبل الخرجة.
و في نهاية كل مرحلة يجب تهيئ الأطفال والأطر لفترة الوداع. وتتجلى المسؤولية التربوية للمدير بالمخيم في تركيزه على النواحي التالية:
أ – السلوك العام:
التوجيه الصحيح (العادات الحسنة).
الاستقرار النفسي.
احترام الشخصية.
ب – الناحية الاجتماعية:
الضمير الاجتماعي والروح الاجتماعية.
العادات والتقاليد.
مظاهر الحياة العامة.
التربية عن طريق المشروعات (التطور).
ج – الناحية الروحية و الوطنية:
القيم الروحية والدينية.
الوازع الوطني.
التربية المدنية.
د – الناحية الصحية:
النظافة العامة للمخيمين والمخيم.
المطبخ و المرافق الصحية.
المغسلات الكافية للاستحمام.
برامج النظافة.
برامج التمريض.
تغذية الأطفال المرضى.
كما أن مسؤوليات المدير المتعددة وخاصة المسؤولية التربوية تفرض عليه خلق وتنمية علاقات إنسانية مع:
الإطار: خلق الانسجام والاحترام المتبادل (التوجيه).
الأطفال:فتح حوار (تحقيق رغبات الطفل حسب الإمكانيات).
المقتصد: علاقة مراقبة وتتبع وتعاون (إشراكه في اجتماعات الأطر).
العملة: علاقة إنسانية ومراقبة وتتبع الأعمال الموكولة إليهم.
الممرض: إدماجه داخل الجماعة المخيمة والتعاون معهم ووضع برنامج لمراقبة الأطفال عموما والمرافق والاقتصاد.
IV-المسؤولية المادية:
ويدخل في إطارها التجهيز العام للمخيم الذي يقتضي من المدير حضورا مستمرا قبل بداية المخيم و أثناءه وبعده يكون ملزما بوضع التخطيط للحاجيات المادية بأنواعها وضبط ما يتوفر عليه وصيانته أثناء الممارسة والحفاظ عليه إلى غاية انتهاء مرحلة التخييم.
ويمكن أن نصنف المدير إلى نوعين:
المدير في إطار الشبيبة والرياضة.
المدير في إطار القطاع الحر والخاص.
1 – قبل التخييم:
إعداد الوسائل والمواد المستعملة في المعامل التربوية.
تامين وسائل النقل.
إعداد التجهيزات الخاصة بالمطبخ والعمالة.
عليه الحضور 48 ساعة قبل بداية المرحلة ليتسلم المخيم والتجهيزات الأولية (خيام – طاولات – كراسي – أواني المطبخ – افرش ...).
2 – أثناء المخيم:
السهر على أن تكون التجهيزات المهيأة والموجودة قد وزعت بالشكل المطلوب قصد استعمالها من طرف المخيمين.
المحا فضة على الأدوات والتجهيزات والسهر على حسن استعمالها.
3 – بعد المخيم:
إعادة ما تسلمه المدير إلى القيادة.
تامين وسائل نقل الأطفال من المخيم.
أداء أجور العملة والمدربين.
التقرير النهائي والذي يشمل تصفية الحسابات ويتطرق فيه المدير إلى ما يلي: (الماديات – التجهيز – التغذية – الأنشطة التربوية – العلاقات مع القيادة – ملاحظات عامة)
ويسلم هدا التقرير إلى رئيس القيادة الذي يسلمه بدوره أوراق السفر تملأ أربع (4) نسخ يؤشر عليها رئيس القيادة مع وضع الخاتم.







..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 10:32 am

..

المشروع البيداغوجي



في هذه المرحلة (تدريب المديرين ) يجب أن تتحدث عن مشروعين بيداغوجيين، الأول يتعلق بالتصور التربوي والبرنامج التنشيطي والمشروع البيداغوجي للجمعية الذي تعلن عنه لتحديد من توجها، التربوي بمستوياته الثلاثة، والثاني يتصل بالمدير التربوي الذي عليه أن يقدم مشروعا بيداغوجيا نابعا من اختياره وقدرته وتعاقده يرسم من خلاله قاعدة تحركه على مستوى المجال الجغرافي (الموقع) والبشري (التأطير) والمادي (التمويل) واللوجيستيكي (الرسائل) وما يوازيه من برامج وأنشطة مقرونة بالأهداف والنتائج، إضافة إلى الشريحة المستهدفة.

مشروع الجمعية / القطاع / المؤسسة:


المخيم مؤسسة تربوية مفتوحة، وفضاء للتنشيط والترويح، محكوم بضوابط قانونية وتنظيمية وتربوية متعارف عليها من طرف الفاعلين والفرقاء والشركاء، وهو بذلك يسع لتنظيم أنشطة تربوية وثقافية وعلمية وترفيهية حسب الجنسين والسن والقدرات الجسمية والفكرية، وبهذه الصفة يطلب من الجمعية/ القطاع / المؤسسة أن تعلن عن مشروعها الذي يحدد تصوراتها وأهدافها وبرامجها وبيداغوجيتها المعتمدة وانطلاقا من:
التصور التربوي المحدد للأهداف العامة والخاصة، ومدى ملاءمتها مع الشريحة المستهدفة واحترام الخصوصية والقيم والضوابط.
البرنامج التنشيطي المتوقع تقديمه من المدير وطاقمه الذي يترجم ويبلور التصورات إلى أهداف منظورة، ويقدم صيغا مبتكرة لتنشيط حي يقوم على الأهداف المتوخاة، موازاة مع التوازن المطلوب فيما هو ثقافي وتربوي وترويحي تربوي، وثقافي ترفيهي، وما هو وظيفي وتنشيطي، اعتمادا على محاور أخرى مرتبطة ومكملة.
المشروع البيداغوجي الذي، يحكم البرمجة وتوافقها مع الأهداف، وما يتحدد من وسائل مادية وبشرية لتحقيق البرنامج والمساحات الزمنية المخصصة له، والطاقم التربوي المؤهل الذي أنيطت به عملية الإنجاز، بناء على توقعات التنظيم وطموحه وانتظارا ته.
إذا كان مشروع الجمعية/ المؤسسة/ القطاع يرقى إلى هذا المستوى من المطالب والتحديات فإن ذلك راجع إلى الحرص على جودة المنتوج التربوي والخدماتي المقدم إلى الأطفال داخل فضاءات التخييم أو ما يماثلها، وأيضا ضمن فلسفة التنظيم ورؤيته للتخييم والمخيمات.

المشروع البيداغوجي للمدير التربوي:

بداية يجب التذكير أن مرجعية المشروع البيداغوجي يعود إلى الأسلوب الفرنسي في تدبير الاصطياف، والذي يقوم على قناعة المدير بمشروعه الذي خضع إلى البناء والتعديل والمراجعة أثناء تدريب المديرين، وربما إثرائه وتدعيمه أثناء مرحلة المراقبة بالمخيم إذا كان ذلك مطلوبا إما بتوصية أو مبادرة، وهو بهذه الحمولة يعتبر برنامجا تعاقديا بين المدير والمؤسسة المنظمة للاصطياف، وعبره يتم تقييم التنظيم والتنشيط والتأطير والتكلفة المادية، وهناك ملاحظة أساسية يجب إثارتها أن المشروع الفرنسي من خلال قانون 1901 يعتبر المدير مسئولا عن عمله، وعليه أن يتمتع بكل المعارف المؤهلة إلى ممارسة هذه الوظائف والمهام، انطلاقا من المؤهل الذي يتوفر عليه طبقا للتنظيمات والقوانين الجارية
بخصوص المغرب تم اعتماد هذا الأسلوب في تدريب المديرين في دورة 1980 وما بعدها على مراحل، وكان الهدف يروم إلى إشراك المدير المنتدب في بناء البرنامج وإخضاعه إلى الأهداف وتحقيقها بالتنشيط، والتفكير في الوسائل وتحمل مسؤولية التأطير والتدبير، وتعبئة جماعية، إضافة إلى ربط التكوين بالتنشيط ودفع الجمعيات المهتمة إلى الانخراط في هذا السياق خاصة جانب التقنين والتوثيق والتنظيم المشروع البيداغوجي للمدير يقوم على مستويات ثلاثة، التصور التربوي والتنشيطي المراد اعتماده كأساس في العملية التخييمية، المجال الجغرافي والبشري الذي يحدد بموجبه الشريحة والزمان المكان والطاقم المساعد المؤطر والمنشط، وأخيرا الوسائل الكفيلة بتحقيق البرنامج/ المشروع/ المتعاقد بشأنه، وقد يدعم كل مستوى بملاحق لتوضيح مختلف الجوانب.
قد تكون هناك ثغرات في المشروع لسبب أو لآخر، من جانب المدير نفسه أو المؤسسة المنظمة أو طرف ثالث، إلا أن الأهم هو وجود تعاقد وإقرار بالقدرة والمسؤولية على الفعل. المدير عليه تهيئ مشروعا بيداغوجيا يعلن عنه بداية انطلاق التدريب يتضمن تصورا بتدبير وتنشيط وتأطير المخيم الجماعي للأطفال: الشريحة المستهدفة والزمان والمكان – الأهداف المراد تحقيقها – أسلوب التنشيط والبرنامج – الوسائل المادية... الخ، وعلى صدى سير التدريب يقوم بإدخال التعديلات الضرورية على مشروعه بناء ما حصل عليه من معارف، وما ظهر به من ثغرات تقنية أو تنظيمية.







...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 10:33 am

..

الإكتشاف



تعريف:

الاكتشاف هو البحت عن شيء موجود إلا أنه غير محدد وقد يأتي بالصدفة، وهو لا يخضع إلى فترة معينة داخل المرحلة، بل يحضر ضمنيا داخل مساحة الأنشطة، و يبقى ممكن طيلة التخييم.

الأهداف:

تنمية روح المواطنة والتحليل والاستخلاص.
اكتساب معلومات جديدة و تنمية الموارد الفكرية والعقلية.
توظيف ما تم اكتشافه في الحياة اليومية - الاستئناس بتقنية البحت.

الوسائل:

تختلف من اكتشاف لآخر ويدخل ضمنها استعمال مجموعة من الأدوات والمواد كآلة التصوير وآلة التسجيل والمجهر والخرائط والبوصلة، بالإضافة إلى مواد وأدوات أخرى.

الطرق:

تختلف الطرق كذلك باختلاف الاكتشاف إما عن طريق المشاهدة أو البحت والدراسة.

المراحل:

لا يمكن ضبط المراحل نظرا لأن الاكتشاف يأتي فجائيا وبمكن الإعداد له ماديا ونفسيا خلال الأيام الأولى من تواجد الأطفال بالمخيم وذلك بتوفير عدد من الوسائل والاستعدادات المادية، وتنظيم عدد من الأنشطة التي يكون الاكتشاف أحد أهدافها كالخرجات والرحلات والجولات والزيارات.

عرض نتائج الاكتشاف:

العرض الإخباري – العرض بالتشخيص – العرض بالصور – عرض العينات – عرض التسجيل – عرض الاستجوابات، ويتم عن طريق الجمع والتصنيف والتنسيق والتقديم.





..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 10:37 am

..


كيفية تسيير الإجتماعات



الإلمام بطرق التسيير وعملية تنشيط الحوار والنقاش لإتاحة الفرص لكل مشارك للإدلاء بأفكاره وأرائه في إطار منظم وديموقراطي للوصول إلى الغاية والهدف المحدد، مع الاعتماد على تقنية ومنهجية وتواصل مدروس.
.......
* يجب التمييز بين المداخلة والتدخل ونقطة نظام والتعقيب والتوضيح.
إن أي اجتماع يتكون من عدة أفراد قصد تدارس قضايا أو مشاكل مختلفة لابد أن يدخل في إطار تقنية ومنهجية تحدد طريقة التواصل والتخاطب بين الأفراد، لذا يجب الإلمام بطرق تسيير الاجتماعات والمعرفة لطرق وأساليب تنشيط عملية الحوا ر والنقاش حتى يستطيع كل مشارك الإدلاء بآرائه وأفكاره في إطار منظم وذلك للخروج في النهاية بالقرارات والمواقف المتفق عليها بالإجماع للوصول للغاية والهدف المعقود من أجل الاجتماع.
أنواع الاجتماعات:

هناك عدة أنواع من الاجتماعات ونذكر منها على سبيل المثال لا الحصر.
اجتماع إخباري: كتبليغ المعلومات والأخبار
اجتماع من أجل أخذ قرار في موضوع معين
اجتماع من أجل مناقشة موضوع ما
اجتماع من أجل مناقشة موضوع تخصصي
اجتماع استراتيجي...الخ
التهييء المسبق للاجتماع:
يجب اختيار الموضوع مع تحديد زمانه ومكانه
القيام بجرد أسماء المشاركين (أفراد، جمعيات و فرق...)
إرسال رسائل إلى المشاركين (عملية الإخبار المسبق)
الإعلام عن الاجتماع بوسائل الإعلام المتعددة (حسب الإمكانيات)
تهيئ جدول الاجتماع وأرضية النقاش
التهييئ المادي والمعنوي للاجتماع
الغاية من الاجتماع:
البرنامج: لماذا الاجتماع ؟ الطريقة:من الذي يجتمع ؟ الطريقة : كيف يتم الاجتماع ؟ البرنامج: يجب تحديد الهدف والمحتوى الجمهور: جمعية، عمال، طلبة، فرق... اللغة والمصطلحة المستعملة في النقاش
أثناء الاجتماع:
تسيير الاجتماع بشكل مضبوط وممنهج للوصول إلى الغاية أو الغايات المنشودة.
ما بعد الاجتماع:
قراءة التقرير النهائي
المصادقة عليه
شخصية المسير و دوره في الاجتماع:
أن تكون ملما بالموضوع
أنن يكون متزنا نزيها موضوعيا ومحايدا وديمقراطيا ومنشرحا، ذكيا، حازما ولبقا
يسهر على تسيير المناقشة
توزيع الكلمة
الحد من التطويل في التدخلات
الحد من عنصر المناقشة الثنائية
تنشيط النقاش وإعطاء خلاصة من حين لآخر لكل ما راج من أ فكار
التذكير بالوقت المحدد من حين لآخر
مسطرة النقاش داخل الاجتماع:
جرت العادة أن يتفق المتناظرون والمتدخلون في مناقشة ما على نوعية المسطرة التي سيتبعونها في مناقشتهم لتدخلاتهم ومنها:
المناقشة المفتوحة
التدخل باللائحة
التدخل بضبط الوقت
ملاحظة:
يجب التمييز بين المداخلة والتدخل ونقاط النظام والتعقيب والتوضيح
دور المقرر:
لابد من مراعاة شروط أساسية في هذا الأخير:
الموضوعية
المنطق
الكفاءة
الإلمام بالموضوع
تسجيل الأفكار المتفق عليها وصياغتها
أن يدون بكل صدق وأمانة ما راج في المناقشة
إعطاء خلاصة نهائية لموضوع المناقشة.









...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 10:40 am

..

البرمجة والتخطيط



البرمجة بالمخيم:

هي الطريقة أو الكيفية لإنجاز مشروع معين عبر أجندة محدودة وبأدوات وكيفية منتظمة، وتقتضي البرمجة مراعاة الإمكانيات المادية والمعنوية والشريحة المستفيدة واعتبار الزمان والمكان، مع الالتزام بمنهجية أساسها التنظيم وتجاوز المعيقات والتدرج.
أنواع البرمجة:
العام – اليومي – القار
الخصائص:
الميولات - التنويع – الزمان والمكان – الإضافة الجديدة
الحالات:
إشكالية تقليدية – إشكالية تلقائية – إشكالية ملء الفجوات – الإشكالية الفردية – الإشكالية العشوائية – الإشكالية الهدفية.
التقييم:
التقييم الآني واللحظي - التقييم المرحلي - التقييم اليومي – التقييم النهائي.
التخطيط ودوره في العملية التربوية:
التخطيط هو عملية تهدف إلى وضع خطة محكمة لتحقيق هدف معين في أفضل الظروف وبأقل تكلفة وجهد ومحاولة عقلنة العمل.
لمن نخطط
.......
لابد من توفر الشروط التالية:
الواقعية – الشمولية – التكامل – المرونة – الموازنة
التخطيط المنطقي:
........
تحليل الوضعيان :
إن تحليل الوضعيان يعتبر عملية وصيرورة تعتمد التحليل والتأويل للمعطيات والمعلومات المستقاة من المصادر بخصوص جماعة ما أو مجال ما من أجل التعرف والملامسة الحقيقية للمشاكل والحاجيات.
التعريف.
تحديد أهداف التحليل
تجميع المعطيات
تهيئ واختيار المؤشرات
تحليل المعطيات
تأويل وتحليل
تحديد الحاجيات
متطلبات لا بد منها :
......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 10:43 am

...

ديناميكية الجماعة





إن التكوين الخاص بالجماعة والعمل الجماعي، وما يتعلق بالأهداف والطرق التي ساهمت في نشأة الجماعة يدفعنا لوضع إطار يضم شتات الآراء الكثيرة وتشغل دراسة الجماعات الصغيرة في الوقت الحالي، قطاعا هاما من علم النفس الاجتماعي وفي الولايات المتحدة الأمريكية بالخصوص وضعت أبحاث تجريبية بالغة التأثير، خصصت لدراسة الجماعات الصغيرة، والقوانين التي تتحكم في نموها، ولهذه الأبحاث أهداف ومسلمات متباينة، بحيث أنه من الممكن أن نتكلم على تعدد المدارس، فمثلا الباحثين والمنظرين الذين يستندون إلى ديناميكية الجماعة.

فما هي أسباب الاهتمام بسيكولوجية الجماعات الصغيرة ؟

إن أسباب اهتمام الباحثين بالجماعات التي تتألف من أشخاص محدودي العدد، هو اهتمام متنام يبدوا أنه يرجع إلى أسباب نظرية وأسباب عملية.

ففي القرن التاسع عشر أثار الباحثين ظهور الجمعيات لتأطير الجماعات البشرية، فكان بطبيعة الحال هذا الاهتمام له جذوره التاريخية، والتي يمكن تقسيمها على المستويات التالية:

1. على المستوى الصناعي: كان الهدف من هذا الاهتمام هو الطموح لفكرة تطوير والزيادة في الإنتاج.

2. على المستوى العسكري: ظهور نزاعات فاشية ونازية تهدد الأنظمة الإمبريالية الموالية للولايات المتحدة الأمريكية في أوروبا،مما أدى إلى البحث المتطور انطلاقا من هذا الدافع السياسي.

3. على المستوى السياسي: ظهور أفكار سياسية مدققة كالفكر الماركسي وذلك لمواجهة الفكر الغربي أليبرالي، وكان بالتالي على المنظرين تحديد مناهج تطوير هذا الفكر.

4. تطور السكوسيولوجيا: في بداية القرن العشرين بدأ علم النفس وعلم الاجتماع كعلمين متقابلين في عملية تطور مشترك نحو هدف واحد هو إحداث علم النفس الاجتماعي.

5. إن كلمة جماعة في المصطلح الاجتماعي المعاصر سارت من الكلمات المستعملة بصفة مسترسلة ويحتوي على معنى له دلالات كثيرة ومتعددة:

• معنى اجتماعي.

• معنى بنيوي.

وإن القاسم المشترك بين هذه التعاريف هو تعدد الأفراد وتعاضدهم وتقويتهم أو ضعفهم.

هذا وإن اللغة المستعملة في كلمة جماعة والتي تدل على أفرادها بحيث نطلق عليهم كلمة أعضاء هي دلالة واضحة على وجود جسم موحد ومكون من نفس الخلايا التي تكون له بها صلة وثيقة وهي كذلك تعني ميمكن أن يكون مشتركا بين أشخاص وما يمكن أن تقوم به جماعة ما. وأن الجماعة تدفعنا إلى فكرة القوة وتدل على تجمع الناس بفكرة ما ... وهي تقابل فكرة الفرد.

إن الفرد يبحث دائما على الجماعة حيث يطلب منها الإعانة والاستقبال والترحيب فهو يخاف أن تطرده الجماعة أو تقذف به خارجها أو سلبه شخصيته فهو يبحث داخلها عن الحرارة عن الاستغناء العاطفي ويرفض أن يحس بالغربة.

ما هي الجماعة الأولية – الصغيرة – وخصائصها ؟

الجماعة الصغيرة التي يدرسها علم النفس الاجتماعي هي بالتعريف جملة أفراد قليلي العدد، يوجد بعضهم مع بعض بصورة مباشرة، ويشتركون في انجاز عمل مشترك وعمليا، فإن ما يربو عن 15 مشترك ليؤلف جماعة صغيرة بالتعريف السك وسوسيولوجي للمصطلح. ومن الشروط الأساسية التي تجعل منه مجموعة أفراد موجودة جماعة صغيرة نتطرق إلى ثلاثة شروط وهي:

• إدراك هدف مشترك.

• إدراك التبعية المتبادلة – وحدة نفسية – وتعلق الأفراد بعضهم ببعض لتحقيق ذلك الهدف.

• توفر فعاليات وجدانية - عاطفية – ضمن التزام جمعي، فادا اجتمعت هذه الشروط نجد أنفسنا حيال (جماعة) وليس حيال (تجمع)، ومن العدد العديد من تعارف الجماعة الصغيرة تعريف (تحيللي وتيبو) الذي يساق باستمرار: (إن عدد هذه الأفراد مجتمعين يعدو جماعة، استناد إلى أن الأعضاء يقبلون عملا مشتركا، ويصبح بعضهم تابعا للبعض الآخر في الأداء، يؤثر بعضهم في البعض لتحقيقه).

كما يستند هذا التعريف إلى فكرة أساسية هي فكرة التفاعل ... وقد توصل العلماء إلى وصف وسن قوانين لتوضيح الظواهر التي تحدث في الجماعات الأولية.

1. العاطفية:

الجماعة تعيش عاطفيا حالتين:

• حالة شعورية واعية : وهي حالة انجاز العمل في علاقة مباشرة مع الواقع (القلق الجماعي).

• حالة شعورية كامنة غير ظاهرة ، بصفة عامة لاشعورية محملة بعناصر عاطفية.

فالشخص يسعى إلى تحقيق أهداف معينة ( كتوفير نوع من الطمأنينة، الحماية، الاعتراف به). ونبين هذا بطريقة أخرى نقول (حيث أن الإنسان هو القادر على التفكير، فهو فقط الذي يختار الأهداف التي تمثل الرغبات والحاجيات، فادا ما انتهى من الرغبة في تحقيق أهداف ما، ومن وضع وتحديد هذه الأهداف، فهو يبدأ في العمل والتصرف بالطريقة التي يعتقد هو أنها ستساعده في تحقيق هذا الهدف.

إحساس ايجابي نحو الجماعة. وقد يسعى الشخص إلى الحفاظ عن حريته تجاه الآخرين والخوف من الآخر ينمي لديه شعور بالقلق والخوف من أعضاء الجماعة ويبحث عن القرار. الحالة الثانية غنية تمكن من ملاحظة ظاهرة مايقع في الجماعة وهناك حالات تهجم على المنشط وتحمله مسؤولية الصعوبات وتضع موضع الشك قدراته وإمكانياته، حية الجماعة المعاشة بشكل ايجابي تؤدي إلى ظهور نشوة العيش المشترك، الشعور بـ "نحن "Nou" قد تكون محملة بإحساس عاطفي ايجابي نحو أعضاء الجماعة وتركز التفاهم والرغبة في التواصل، قبول الغير، المشاركة في تحقيق الأهداف.

2. التقارب – التباعد:

في أحسن الحالات التقارب يكون متبادلا، وقد يكون في اتجاه واحد والتقرب من الغير غالبا ماجد جذوره في تشابه الخصائص المشتركة، المصلحة المشتركة وحدة الإديولوجيا والقيم وقد يتأثر هذا العنصر (التقارب، التباعد) بعناصر خارجية.(تدريب تحضيري، التكويني، ربط علاقة مع جماعة أخرى قد يؤدي إلى فشل الجماعة نفسها).

3. التواصل:

تنفيذ مهام الجماعة تمر عبر التواصل، وهو مجموعة من العمليات مادية ونفسية وعن طريقه تتم العلاقة بين شخص أو عدة أشخاص.

4. قواعد وضوابط الجماعة:

القاعدة هي كل ما يستحسن، القاعدة مقبولة ومرغوب فيها وتمارس الجماعة مجموعة من السلوكيات تكون مضبوطة ومنظمة بقانون أو بعادات مقبولة من الجماعة وأعضاء الجماعة ملزمون باحترام هذه القواعد والضوابط ذلك لأن الجماعة تمارس نوعا من الرقابة الاجتماعية ،وترتكز على قاعدة الجزاء(عقاب، جزاء).

5. الأدوار:

غالبا ما تخضع الأدوار للقانون والوضعية يحلونها في إطار النظام الاجتماعي، وقد يكون للشخص عدة وضعيات، والآخرون ينتظرون أحيانا منا سلوكا ينطبق والفكرة يكونوها عن الوضعية وقد تظهر نزاعات بين أفراد الجماعة لها علاقة "بالدور" ويمكن التمييز بين ثلاثة مستويات من الأدوار:

• الدور المركز حول العمل (المهمة ) الواجب القيام به، والذي ينسق مجهود الجماعة في أدائها وعملها (شخص يمكن الجماعة بمعطيات، إخبار، آراء...) وكلها أدوار مركزة على المهمة.

• الأدوار المركزة على الحفاظ على وحدة الجماعة والاحتفاظ على معنوياتها وحصر حدة النزاع، وضمان مشاركة أفرادها والحفاظ على الطمأنينة.

• الأدوار المركزة على حاجيات نفسية ( حب الظهور، فرض النفس، البحث عن التقرب من الآخر...).

6. التفاعل:

هناك تفاعل عندما يكون تدخل ما موضوع إجابة أو تدخل شخص آخر. ونجمل بعض الملاحظات على النحو التالي:

‌أ. جو اجتماعي عاطفي ايجابي أو الطور الاجتماعي العاطفي الإيجابي:

• يعطي الدليل على التضامن.

• يظهر الارتياح.

• يستحسن ويتفق.

‌ب. جو اجتماعي – عملي:

• يعطي اتجاه – اقتراح.

• يعطي معلومات وآراء.

• يلخص.

• يطلب معلومات.

• يطلب رأي.

• يطلب اتجاه.

7. الزعامة:

فالزعامة هي مجموعة العمليات التي بواسطتها يستطيع شخص ما تسيير وضبط والثأتير على أفكار وسلوك وعواطف أشخاص آخرين .فالزعيم أذن هو الشخص الذي يكون بارزا داخل الجماعة ويؤثر فيها ويساعد على:

• تخطيط الأهداف.

• حل المشاكل القائمة بين الأشخاص.

• يحافظ على الاحترام بين الأشخاص.

وقد بين "هومانز" هذه المسالة بمهارة للغاية بقوله: (أن القائد ليس في حاجة إلى مجموعة من القواعد، ولكنه في حاجة إلى طريقة جيدة لتجليل الموقف الاجتماعي الذي يجب أن يتصرف فيه. فادا كان التحليل مناسبا، فان طريقة ما لمعالجة الموقف ستوعز للقائد أن يتبعها.

لزعيم وظائف:

يقوم بها للحفاظ على الجماعة وضمان استمرارها وإنتاجيتها نذكر منها ما يلي:

‌أ. إتباع هد ف المجموعة (رئيس، قائد، مسير، موجه)

‌ب. التسيير.

‌ج. يدفع بالمجموعة إلى القيام بعمل (الفعل).

‌د. يقوي شعور المجموعة بالطمأنينة.

‌ه. يعمل دون اعتبار مصالح الشخصية والخاصة.

8. التماسك – الامتتالية لانحراف:

• بدون التماسك لا وجود للجماعة والتماسك هو استمرار الجماعة موحد هو مطلب للجماعة تجاه جميع أعضائها.

التماسك هو تأكيد المراقبة والضغط لتحقيق الوحدة أو الشعور "ٌبنحن" والوجود الجماعي.

• الآمتتالية تترجم بقواعد وأشكال خاصة وجامدة.

• الانحراف هو اختيار لتغيير قواعد الجماعة المثيرة لردود فعلها والمسيئة لمبادئها وأهدافها والمتناقضة مع طرق أدائها أو هياكلها.

المراجع:

تدريب المؤطرين 3/ 96 بالمركز الوطني بالهرهورة .

تدريب المديرين ربيع 1984 بالمركز الوطني بالهرهوره .

كتاب القيادة وديناميكية الجماعات: تأليف (جورج م.ببل / ج.نيل روداباو)

ترجمة (د.محمد علي العريان / د .إبراهيم خليل شهاب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 1:29 pm

..

النشر بالمخيم



النشر وسيلة للتبليغ والتواصل تتحكم فيه الألوان والأشكال والمساحات وكيفية التموضع والتناسق مع الطبيعة والمحيط، والجمالية التي تشد الناظر.
...........
مجالات النشر:

سبورة النشر:
الهيكلة التربوية
لوحات النشر(البرامج- الأنشطة...)
إحصائيات
الإعلانات :
الملصق
المطويات
الدعوات
اللافتات
الإخبار والإعلام:
مجلة
نشرة
جريدة
تقرير
العلامات الإيضاحية:
التعبير الخطي
العلامات والرموز
الرسوم التعبيرية
التعبير التشكيلي
أشكال إبداعية أخرى:
إذاعة – فيديو – سينما – كرنفال – براح ...
العناصر التشكيلية:
اللون – الشكل – الخط – المادة – المساحة – الفضاء أو الحيز – الخلفيات – ملامس السطوح – المنظور.
التقنيات:
رسم – صباغة وتلوين – طباعة – تركيب – إلصاق – حفر ونحت – تقطيع – تأثيث وتزيين.


..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 1:35 pm

..


مفهوم الإدارة كممارسة







الإدارة هنا هي الاستخدام الفعال والكفء للموارد البشرية والمادية والمالية والمعلومات والأفكار والوقت من خلال العمليات الإدارية المتمثلة في التخطيط والتنظيم والتوجيه والتقييم بغرض تحقيق الأهداف.
هذا ويقصد بالموارد:

الموارد البشرية: الأطر الذين يعملون في المخيم.
الموارد المادية: كل ما يوجد بالمخيم من مباني وأجهزة أدوات.
الموارد المالية: الميزانية المخصصة للمخيم.
المعلومات والأفكار: تشمل الأرقام والحقائق والقوانين والأنظمة.
الوقت: الزمن المتاح الإنجاز العمل.

ويقصد بالعمليات الإدارية التخطيط والتنظيم والتوجيه والتقييم:
- الفعالية: ويقصد بها مدى تحقيق أهداف المخيم. - الكفاءة: ويقصد بها الاستخدام الاقتصادي للموارد أي الاقتصاد في استخدام الموارد وحسن الاستفادة منها.
المهارات الإدارية:
مهارات فكرية: كالقدرة على الرؤية الشمولية للمؤسسة ككل، وربط أجزاء الموضوع ببعضها البغض. مهارات إنسانية: وتعني باختصار القدرة على التعامل مع الآخرين. مهارات تقنية: كاكتساب مهارة اللغة والمحاسبة واستخدام الحاسوب.
I - مراحل التخطيط:
1. الخطوة الأولى:
دراسة عوامل المحيط بالمؤسسة مثل العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وكذلك ظروف البنية الداخلية مثل نوع الأطر الكفاءات والوسائل المادية.
2. الخطوة الثانية:
على ضوء المرحلة الأولى نستطيع أن نحدد الأهداف بشكل واضح.
3. الخطوة الثالثة:
على ضوء الأهداف نحدد البدائل التي من خلالها نستطيع تحقيق الأهداف.
4. الخطوة الرابعة:
بعد وضع عدد البدائل التي نسعى من خلالها إلى تحقيق الأهداف نبدأ بتقييم كل بديل من خلال معرفة وتحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف.
5. الخطوة الخامسة
بعد الانتهاء من الخطوة الرابعة المتمثلة في بتقييم البدائل نبدأ بمرحلة الاختيار أي تحديد البديل الأفضل وفي هذه الحالة فإن المؤسسة تختار البديل الذي يحقق هدفها وينسجم مع سياستها.
6. الخطوة السادسة:
تحديد الأنشطة والأعمال التي يجب القيام بها لوضع البديل المختار موضع التنفيذ. وتكون الأنشطة على شكل إجراءات – قواعد – برامج – ميزانيات يجب الالتزام بها بحيث بدونها لا يمكن ضمان حسن التنفيذ.
II - وظائف الإدارة:
ماذا لو دخلنا رأس المدير:
نجد أعضاء كثيرة ولكن ما يهمنا هو ما يسما بالعقل. أي العقل المفكر للمدبر الذي من خلاله يتم تحريك كافة أعضاء الجسم بطريقة منظمة من خلال نظام دقيق وهادف.
ولكن بماذا يفكر المدير؟
إنه يفكر بالوظائف الأساسية للإدارة و هي:
التخطيط – التنظيم – التوجيه والرقابة
و يمكن تعريف هذه الوظائف بالإطار العام لنظام الإدارة مع العلم بأن كل وظيفة ضمن هذا الإطار تشكل نظاما فرعيا بانتظام مع النظم الفرعية للوظائف الأخرى.
وظيفة التخطيط كنظام فرعي:
تقوم هذه الوظيفة كنظام فرعي على اتخاذ كافة المعطيات المستندة على حقائق الماضي وتوقعات المستقبل لتحديد الأهداف – الإجراءات والبرامج الزمنية الضرورية لتحقيق الأهداف.
التخطيط كنظام فرعي:
.......
وظيفة التنظيم كنظام فرعي:
.تشكل هذه الوظيفة الترابط اللازم والمطلوب بين مجموعة الأنظمة الفرعية لأنها تستند على توفير نظام فرعي يحدد التناسق بين الأفراد والموا رد من جهة. تحديد أوجه النشاط، تحديد الوحدات الإدارية والتربوية وتحديد السلطات والمسؤوليات اللازمة لها بشكل يسمح بتحقيق أهداف المؤسسة.
التنظيم كنظام فرعي أهداف :
.......
وظيفة التوجيه كنظام فرعي :
تختص هذه الوظيفة بتوجيه الجهود الجماعية في مسار محدد عن طريق إصدار الأوامر والتوجيهات من مراكز اتخاذ القرارات. وذلك لضمان كفاءة وفعالية الأداء التنظيمي في تحقيق الأهداف.
التوجيه كنظام فرعي :
........
وظيفة التقييم كنظام فرعي :
تتولى هذه الوظيفة التأكيد من أداء كافة الأنظمة الفرعية وتطابقها مع النظام الفرعي لوظيفة التخطيط، وبالتالي فهي المقياس الحقيقي لأداء الأنظمة الفرعية وضمان مسارها باتجاه الأداء التنظيمي الهادف الذي يكفل تحقيق الأهداف.







..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 2:00 pm

..


علاقات مدير مخيم



* تعريف:

العلاقة هي تفاعل بين شخصين وبالأحرى مجموع من العمليات تتم بين شخصين وعلاقة المدير في هذا الباب هي سلوكه مع المخيمين داخل المخيم وكذا المصالح التي تربطه بها علاقة بذلك.

* علاقة المدير داخل المخيم:

* علاقة المدير مع المدربين:

• على المدير أن يخلق روح التجاوب مع المدربين وهذه العلاقة يجب أن يطبعها الاحترام والإخاء والعمل المتبادل.
• مساعدتهم من كل الجوانب والأخذ بيدهم.
• تفادي الحاجزات معهم و بينهم.
• التواضع والنهج معهم السلوك الصالح من أجل تلبية المرغوب فيه تربويا.

* علاقة المدير مع الأطفال:

• النزول إليهم من اجل تحقيق رغباتهم.
• مبادلتهم بالاحترام.
• مشاركتهم في الأنشطة.

* علاقته مع المقتصد:

• خلق جو من الثقة المتبادلة.
• المساعدة
• اشتراك المقتصد في الاجتماعات.
• إشعاره بكل جديد أو تغيير بالبرامج.
• عدم ترك الفرصة للمقتصد التدخل في المسائل التربوية.
• التنسيق مع المقتصد فيما يخص التغذية.

* علاقة المدير مع الممرض:

• خلق جو يغمره الاحترام.
• إشراكه في الاجتماعات.
• إشعاره من حين لآخر وبطريقة غير مباشرة بمسؤوليته (مثل تفقد المخيم بمرافقه وكذا إجراء جولات تفقدية بالليل للإطلاع على أحوال الأطفال والمدربين، والحرص على توعية العاملين بالمطبخ على الالتزام بشروط النظافة).

* علاقات المدير مع المحيط الخارجي للمخيم:

نعلم بأن المدير لابد من أن تكون له علاقات مع المجتمع الذي يحيط به يجب أن تتسم صفاته بروح التفاهم والاحترام والوفاق ولهذا الأخير علاقات.
‌أ. علاقات المدير بالقيادة:
• التفاهم والاحترام.
• لاتصال برئيس المخيم.
• تقديم الرخصة.
• تقديم الشواهد الطبية – ولوائح الأطفال – قائمة الإحصائيات المفصلة - واتفاقية التأمين المرفقة بالمؤمنين.
• تقديم لوائح التفتيش والبرنامج العام (نسخة)
‌ب. الاتصال بمندوبية الشبيبة والرياضة وذلك بإشعارها بتواجد المخيم.
‌ج. الاتصال وربط علاقة مع السلطات المحلية.
‌د. الاتصال بالطبيب المركزي وربط علاقة معه.
‌ه. ربط علاقة مع مندوبية وزارة الثقافة أن تواجد بعين المكان.
‌و. الاتصال بأولياء الأطفال وإشعارهم بالوصول والرجوع.
‌ز. الاتصال بباقي الشركاء حسب الحاجيات والمتطلبات المبرمجة في البرنامج العام.









...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
محمد منير
مدير مؤسس
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 13/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية   الثلاثاء فبراير 03, 2009 2:04 pm

..

مذكرة مدير



لكي يضبط أعماله ويسهل عليه تتبعه أو السهر على انجازها فلا بد للمدير أن يقوم بإعداد مذكرة ويومية المدير، هذه الأخيرة تحدد جميع أعماله وتنظمها وتكون بمثابة برنامجه اليومي، وتشتمل على:

‌أ. اشتغال إدارية:

• ملفات مختلفة
• بريد
• إحصائيات

‌ب. أشغال مراقبة سير العمل:

• السير التربوي
• السير الاقتصادي
• السير العام ( برامج – رعاية – صيانة ...)

‌ج. اتصالات وأعمال العلاقات الإدارية والإنسانية:

• الاتصالات بالقيادة والسلطة والمكاتب المحلية لمختلف القطاعات الإدارية
• اجتماعات: مجلس المخيم – المقتصد – الممرض.
ولإعداد هذه المذكرة ليومية المدير.
الاستعدادات من أجل المذكرة اليومية للمدير:
• الاتصال
• التعرف على المكان والمنطقة
• التجهيز العام
• الأطر
• توزيع المسؤوليات

 الاستعدادات القريبة

• الاتصالات بالأطفال والعائلات
• بطائق الفحوص الطبية
• إعداد السفر
• إعداد البرامج العام

 الأوراق الخاصة بالتأمين

• الاستعدادات أثناء الاستقبال والوداع
• الاستقبال محور اللقاء الأول
• الأعمال اليومية
• السير العام
• كلمة الوداع

 وتشتمل مذكرة مدير على:

• أسماء وعناوين وأرقام الهاتف.
• المسؤول عن المنطقة (السلطة المحلية) .
• المسؤول عن المياه والغابات.
• الوقاية المدنية.
• المسؤول عن الشاطئ.
• الطبيب الرئيسي
• الطبيب البيطري
• الأمن والدرك
• الشركاء المتدخلين في قطاع التخييم
• مقر الحافلات
• أوقات القطار ووسائل النقل الأخرى
• عنوان المستشفى المركزي
• صيدلية الحراسة الليلية
• الهلال الأحمر









..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://projealef.yoo7.com
 
عروض تدريب مديري المخيمات الصيفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مشروع ألف :: قسم تعلم معي :: التأطير و التكوين-
انتقل الى: